الرد المنتظر من روسيا على ترحل 35 دبلوماسيا روسيا من الولايات المتحدة

فاجئتنا اليوم الخارجية الأمريكية، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول،بالاعلان عن أن سلطات الولايات المتحدة اتخذت قرارا بترحيل 35 دبلوماسيا روسيا من العاملين في أراضي البلاد.

وعن هذا القرار فقد قال المتحدث باسم الوزارة، مارك تونير، في بيان رسمي: “صنفت وزارة الخارجية 35 مسؤولا روسيا كأشخاص غير مرغوب فيهم نظرا لأعمالهم التي لم تتوافق مع صفتهم الدبلوماسية أو صفة موظف قنصلي”.

واكمالا للبيان فقد أضاف تونير أن الوزارة “أبلغت حكومة روسيا بمنع إمكانية وصول العاملين الروس إلى مجمعين ترفيهين في الولايات المتحدة تمتلكهما الحكومة الروسية”.

وعن اسباب هذه الاجرائات فقد أوضحت الوزارة أن السلطات الأمريكية اتخذت هذه الخطوات “كجزء من الإجراءات الشاملة التي جاءت ردا على تدخل روسيا في الانتخابات بالولايات المتحدة، وكذلك الملاحقة الممنهجة لدبلوماسيينا في الخارج، والتي تكاثرت حالاتها في غضون الأعوام الـ4 الأخيرة، وخاصة خلال الأشهر الـ12 الماضي”.

وفى ذات الصدد فقد قال تونير: “الحديث، يدور عن حالات احتجاز الشرطة (لدبلوماسيين أمريكيين) وعن العنف الجسدي ونشر المعلومات الشخصية عن موظفينا على الهواء المباشر، وهو الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر”.

رد روسيا على قرار ترحل 35 دبلوماسيا روسيا من امريكا

وفى اول رد فعل من السلطات الروسية على قرار امريكا ،فقد أعلن الكرملين أن موسكو سترد بما هو مناسب على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ضد روسيا على خلفية المزاعم عن “قرصنتها” للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وفى بيان له صحفى فقد قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول، إن العقوبات التي فرضتها إدارة باراك أوباما “تبدو وكأنها عدوان مفاجئ من قبل أناس عليهم أن يرحلوا بعد ثلاثة أسابيع”.

وكذالك فقد صرح بيسكوف بأنه لا يعلم بعد كيف سترد روسيا على خطوة واشنطن، لكنه أكد أن “مبدأ المعاملة بالمثل هو وحده المطبق في أمور كهذه.. بالطبع سيكون هناك رد مناسب وستتم صياغته في سياق الاتجاه الذي سيحدده الرئيس الروسي”.

وأخيرا فقد عبر بيسكوف عن أسف الكرملين لقرارات واشنطن.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *