بيانا مجلس الدولة بشأن واقعة موظف الرشوة

حصلت استراحة مصرية على صورة من بيان مجلس الدولة الصادر اليوم بخصوص توضيح بعض الامور عن القبض على موظف الرشوة،حيث عقد المجلس الخاص بمجلس الدولة، جلسة طارئة صباح اليوم الأربعاء، لمناقشة واقعة ضبط أحد موظفى مجلس الدولة، لاتهامه بتقاضى رشوة، والتى تداولها بالأمس وسائل الإعلام المختلفة .

وفى البيان الذى ننشرة لكم فقد أعلن المجلس فى بيانه، أن المتهم يعمل موظفا إداريا بمجلس الدولة، وليس من إعضاء الهيئة القضائية ،حيث أوضح مجلس الدولة فى بيانه للرأى العام، أن المبالغ التى تم ضبطها مع المتهم تخصه، ويقع عليه عبء إثبات مصدرها فى تحقيقات النيابة العامة.

وفى بيانى ايضا فقد أكد مجلس الدولة، حصن الحقوق والحريات على الحقيقة الثابتة أنه لا تستر على فساد أو تراخ فى محاسبة فاسد أو منحرف مهما كان، وأنه لا يألو جهدا فى التعاون مع جميع الأجهزة الرقابية بالدولة.

وأخيرا فقد أهاب مجلس الدولة فى بيانه، بجميع وسائل الإعلام المختلفة تحرى الدقة وانتظار الحقيقة التى تسفر عنها تحقيقات النيابة التى تضطلع بها فى الوقت الراهن.

وإليكم نص البيان:




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *