تعرف على تفاصيل مقتل الإعلامية البحرينية إيمان الصالحي أمام طفلها

حادثة مأساوية ادمت قلوب من شاهدها ،حيث لقت الإعلامية البحرينية إيمان الصالحي، مصرعها بعد إطلاق الرصاص عليها من قبل شخص مجهول ،وذالك فى وجود ابنها الصغير البالغ 6 سنوات.

ولمعرفة تفاصيل الحادث المأساوى ، حيث انه وعندما كانت إيمان الصالحي ذاهبة إلى بيت خالتها في مدينة حمد، وأثناء عودتها طلب منها طفلها التوجه إلى إحدى مطاعم الأكل الشهيرة فغيرت مسارها، وأثناء عودتها اعترضها شخص وهى تقود سيارتها برفقة طفلها والذي يبلغ من العمر 6 سنوات وأصابها برصاصة برأسها أودى بحياتها في الحال، ثم سلم نفسه إلى مركز الشرطة.

وفى هذا الصدد فقد ذكرت عائلة إيمان الصالحي: “إن ابنتهم قتلت على يد شخص عسكري؛ حيث أوضحت التحقيقات أن الجاني هو رائد في القطاع العسكري وفي الأربعينات من عمره، وكان في منطقة بوكوارة، يغازل المجني عليها، حسب أقوال الشهود على هذه الواقعة.

ووالجانى المتجرد من الانسانية ،قد رأى المجني عليها أثناء خروجها من محل ملابس وهى بصحبة طفلها، ثم استقلت سيارتها وقام بملاحقتها بسيارته حتى وصلت إلى الإشارة فقام بتشغيل المصابيح العالية للسيارة حتى تقف المجني عليها، فاستجابت بالفعل، ثم تحدث معها وطلب منها الرقم الخاص بهاتفها فأخبرته بأنها متزوجة وبدأت بالتحرك لكنه استوقفها مجددا، بعد محاولاتها للهروب لكنه لحق بها وطلب منها الاحتفاظ برقم هاتفه، ولكن بعد جدال طويل، بدأت مشادة كلامية بينهما، حتى أظهر لها الجاني بطاقته لكي تتأكد أنه من عائلة آل خليفة .

وفى السايق  حيث قدكان الشاهد الوحيد  على هذه الجريمة هو ابن الإعلامية والذي ما زال تحت تأثير الصدمة لمقتل والدته أمام أعينه بهذه الطريقة البشعة.

وأخيرا فمن الجدير بالذكر أن إيمان الصالحي هي إعلامية رياضية تعمل بتلفزيون البحرين، وشاركت في فعاليات رياضية، وقامت بتغطية بطولة الخليج والتي أقيمت في البحرين.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *