تفاصيل أزمة سفر تامر حسني إلى تركيا.. مطربون تعرضوا لنفس الموقف

القاهرة- اليوم سلطات مطار القاهرة منعت تامر حسني من السفر إلى تركيا ،حيث تشترط السلطات المصرية حصول أي شخص بين سن 18 و 40 عاما على موافقة أمنية مسبقة قبل السفر إلى تركيا ،وبناء عليه فلم يتمكن الفنان تامر حسني من السفر إلى مدينة أسطنبول التركية بعد أن منعته سلطات مطار القاهرة الدولي.

وبالتالى فالسبب الحقيقى لمنع تامر حسنى من السفر، يرجع  إلى عدم حصوله على الموافقة الأمنية، حيث أنه أثناء إنهاءه إجراءات سفره إلى أسطنبول تبين أنه لم يحمل موافقة السلطات الأمينة، لأنه تشترط مصلحة الجوازات لسفر من هم في سن من 18 إلى 40 سنة إلى بعض الدول المعينة الحصول على موافقة أمنية مسبقة، ولقد تم إبلاغ تامر حسني بهذا الأمر وخرج من الدائرة الجمركية من المطار، على أن يحضر الموافقة الأمنية اللازمة، ثم يعود ليسافر مرة أخرى بدون مشاكل.

مطربون تعرضوا لنفس الموقف

ومن المفارقات ايضا ان الأمر هنا ليس منع تامر حسني من السفر بل هو مجرد أن الأوراق اللازمة للسفر لم تكن مستوفاة ، حيث ان امر حسني ليس المطرب الوحيد الذي يتعرض لهذا الموقف عند السفر إلى تركيا، فسبقه في ذلك المطرب رامي صبري ففي مايو الماضي كان رامي متوجها إلى تركيا ليفاجأ أنه لن يستطيع أن يستقل الطائرة لعدم حصوله على الموافقة الأمنية المطلوبة للسفر.

وفى هذا الصدد فقد كانت الحكومة المصرية قد فرضت قيودا مشددة لمنع سفر مواطنيها إلى عدة دول، اشترطت فيها حصول المسافر على تصريح من الجهات الأمنية قبل السماح له بالسفر، وتضمن القرار منع السفر لجميع الفئات والوظائف والمهن، بمن فيها الصحافيون والإعلاميون.

 




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *