تطور جديد.. تقرير: سيرجيو راموس يقترب من تمديد عقده مع ريال مدريد

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

يبدو أن هناك تطورات جديدة في مستقبل النجم الإسباني سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، وبات قريبًا من تجديد عقده بدلًا من رحيله عن النادي، بنهاية الموسم الجاري 2020-2021.

 

وشهدت الفترة الماضية خلافًا كبيرًا بين راموس وإدارة ريال مدريد، برئاسة فلورنتينو بيريز، حول تجديد عقده، وعدم توصلهما لاتفاق حول مدة العقد، إذ كانت إدارة ريال مدريد تصر على تجديد عقده لمدة عام واحد فقط، نظرًا للقاعدة الأساسية الخاصة باللاعبين فوق 30 عامًا، من خلال تمديد عقودهم لموسم واحد فقط، ولكن مع تخفيض راتبه الحالي، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها جميع الأندية في الوقت الحالي، والناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

ولكن راموس يريد تمديد عقده لمدة عامين على الأقل، والحصول على مكافآت استثنائية، وعدم تخفيض راتبه، بجانب توفير مشروع رياضي قوي قادر على الفوز بلقب الليجا ودوري أبطال أوروبا، ونظرًا لعدم التوصل لحل وسط بين الطرفين، فإن اللاعب يقترب من الرحيل عن قلعة البرنابيو.

 

ووفقًا لما ذكره موقع «ديفنسا سنترال» الإسباني في تقريره الحصري، اليوم الخميس، فإن راموس تراجع عن موقفه، ويفكر في تمديد عقده والبقاء بين صفوف ريال مدريد.

 

وأفاد الموقع الإسباني، أن راموس كان يفكر مليًا في الفترة الأخيرة بشأن موقفه، ويوازن بين مزايا وعيوب رحيله عن ريال مدريد، إذ أن رحيله عن إسبانيا يعني تعلم لغة جديدة وثقافة مختلفة وإيجاد مدرسة جديدة لأطفاله والابتعاد عن موطنه الأصلي إشبيلية.

 

ورغم اقتناع راموس بمطالبه وحصوله على راتبه كاملًا، إلا أنه بات يفكر في الوقت الحالي ولأول مرة في قبول عرض فلورنتينو بيريز مع تخفيض راتبه، وهو ما رفضه من قبل بشدة.

 

وأوضح الموقع، أن بيريز عرض على راموس تجديد عقده لمدة عامين إضافيين، لكن راتبه كان لا بد من تخفيضه بنسبة 10%.

— Defensacentral.com (@defcentral)

 

وهذا يعني استمرار راموس في الحصول على 10.8 مليون يورو صافية سنويًا، ورغم أنه طلب المزيد في البداية، لكنه غير رأيه الآن.

 

وأشار الموقع إلى أن سبب تغيير راموس لرأيه، هو اقتناعه تمامًا أنه لولا أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، والأزمة الاقتصادية التي تعاني منها جميع الأندية حاليًا، لكان حصل على تلك الزيادة المالية التي طلبها في راتبه.

 

وأكد الموقع الإسباني أن الوقت بدأ ينفذ أمام راموس، لذلك بدأ في التفكير في البقاء داخل صفوف الفريق، ولكنه لم يبلغ إدارة ريال مدريد بقراره النهائي حتى الآن.

 

وستكون الأشهر القليلة المقبلة حاسمة، إذ يدرك راموس أنه سيتلقى الكثير من العروض، ومنها ما هو مالي أكثر مما عرضه ريال مدريد، لكن اعتزاله في ريال مدريد سيكون بمثابة المكافأة لمسيرة ناجحة سيدخل بها التاريخ كأحد رموز النادي.

 

ويُعد سيرجيو راموس محل اهتمام العديد من كبار الأندية الأوروبية الراغبة في ضمه، على رأسها بايرن ميونخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وكان راموس قد تعرّض لإصابة قوية في ركبته خلال مباراة أتلتيك بلباو، في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، ليغيب عن المشاركة في مباريات الفريق في الفترة الأخيرة بعد إجرائه عملية جراحية على مستوى الركبة، ومن المتوقع أن يغيب عن الملاعب لفترة من 6 إلى 7 أسابيع.

 

يذكر أن راموس قد توّج مع ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني 5 مرات، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات وكأس العالم وبطولتين لأوروبا، بعدما انتقل إلى صفوف الفريق الملكي في صيف 2005، قادمًا من إشبيلية الإسباني.

 

ومن المقرر أن ينتهي العقد الحالي للمدافع الإسباني، صاحب الـ34 عامًا، رفقة ريال مدريد في يونيو المقبل، لذلك فإنه قد دخل الفترة الحرة في الميركاتو الشتوي الحالي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق