بعد انطلاقته المثالية.. 3 نصائح لمصطفى محمد من أجل تجنب تجربة عمرو زكي الاحترافية

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

قدم مصطفى محمد، مهاجم فريق الزمالك المعار إلى صفوف جالطه سراي التركي، بداية أكثر من رائعة عقب تسجيله 6 أهداف خلال مشاركته في 6 مباريات فقط خاضها اللاعب منذ انضمامه إلى صفوف الفريق التركي في يناير الماضي.

وتمكن الدولي المصري من المساهمة في 7 أهداف بعد أن أحرز 6 أهداف  بواقع 5 أهداف في الدوري وهدف في الكأس، كما صنع تمريرة حاسمة ليعيد إلى الأذهان البداية الرائعة لنجم الزمالك ومنتخب مصر السابق عمرو زكي مع فريق ويجان أثلتيك الإنجليزي، خاصةً في ظل وجود تشابهات بين الثنائي.

وتشابهت البداية التي قدمها مصطفى محمد مع جالطه سراي ببداية عمرو زكي مع مع فريق ويجان أثلتيك الإنجليزي الذي نجح في إحراز 10 أهداف تصدر بها مسابقة البريميرليج خلال الفترة من سبتمبر 2008 وحتى يناير 2009 قبل أن تتحول مسيرته في النهاية رأسا على عقب.

وهناك مخاوف أن تكون تجربة مصطفى محمد مماثلة لنفس تجربة عمرو زكي التي لم تدم طويلا في الملاعب الأوروبية.

ونقدم في التقرير التالي 3 نصائح على مهاجم جالطه سراي أن يتبعها حتى لا يكرر تجربة عمرو زكي.

الالتزام بتعليمات المدرب لكسب مزيد من الثقة

منح المدرب التركي المخضرم فاتح تريم، مهاجم منتخب مصر ثقة كبيرة للغاية منذ بداية انضمامه إلى جالطه سراي خاصةً أنه جعل المتخصص في تسديد ركلات الجزاء كما صار اللاعب أساسيا في تشكيل الفريق على الكولومبي المخضرم رادميل فالكاو.

الالتزام بتعليمات المدرب وإدارة النادي في كل شيء، حتى لا يجبر تريم يقول عنه “أسوأ محترف” كما فعل ستيف بروس مع عمرو زكي الذي لم يلتزم بتعليمات مدربه وتأخر عن موعد الانضمام إلى تدريبات الفريق بعد مشاركته في مباراة مصر وزامبيا في تصفيات مونديال 2010، وكانت هذه الواقعة نقطة تحول في مشوار زكي مع الاحتراف.

الفصل بين الملعب ومشاكل خارج الملعب

من الأسباب التي جعلت مشوار عمرو زكي الاحترافي يصبح قصيرا، هو عدم تركيزه داخل الملعب بسبب أزماته ومشاكله خارج الملعب، وتحديدا مشكلته مع زوجته السابقة والتي كانت السبب الرئيسي وراء تأخره عودته إلى إنجلترا بعد انتهاء مباراة مصر وزامبيا وهي الواقعة التي أثارت غضب مسئولي ويجان وستيف بروس المدير الفني للفريق ضد عمرو زكي.

ويجب على مصطفى محمد التركيز في عمله فقط وأن يكون لديه شغف دائم في تحقيق الأهداف وعدم التأثر بأي أمور أخرى.

الالتزام بالحياة الاحترافية

التزام اللاعب بالحياة الاحترافية والبعد عن السهر والعلاقات العاطفية سيسهل عليه مشوار النجاح في تجربته وقد تجعله يكرر تجربة محمد صلاح المميز في عالم الاحتراف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق