طلبات البدرى تهدد انتهاء الدورى فى سبتمبر

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

 

بات قرار اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة برئاسة المهندس أحمد مجاهد  بانتهاء الدورى الممتاز هذا الموسم فى شهر سبتمبر مهددًا بسببب طلبات حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطني باقامة تجمعات للمنتخب بفترة كافية قبل أي مباريات رسمية للفراعنة فى تصفيات كأس العالم.

واستقر البدرى على معسكرات طويلة قبل المباريات أملا فى أن يخوض مباراة أو مباراتين وديتين الانسجام بين لاعبى المنتخب وعلاج الأخطاء قبل المباريات الرسمية.

وكان اتحاد الكرة قد حدد شهر سبتمبر لنهاية الدورى الممتاز بعد أن رفضت الأندية إقامة أى مباريات فى الدورى أو الكأس دون اللاعبين الدوليين.

 ومن ناحية أخرى يعقد المهندس أحمد مجاهد جلسة خلال الأيام المقبلة مع الشركة الإسبانية المنفذة للفار فى الدورى الممتاز.

وتأتي هذه الجلسة لمعرفة آخر مستجدات استقدام الأجهزة الجديدة فى الفار لاستخدامها فى الملاعب بدلا من الأجهزة المستخدمة حاليا.

وكان أحمد مجاهد قد طلب من المسؤولين عن تطبيق الفار استبدال الأجهزة الحالية بأجهزة جديدة ومنح الشركة مهلة 3 أشهر لتنفيذ طلباته تجنبا لفسخ التعاقد.

كما قام أحمد مجاهد بتعديل بعض البنود فى الاتفاقية السابقة التى تمت بين الشركة و اللجنة الخماسية السابقة بشأن المقابل المادى التى تحصل عليه الشركة فى حيث رفض تقاضى الشركة 3الاف دولار عن كل مباراة وتم تخفيض المبلغ إلى 1800شهريا .

 وفى سياق آخر  أكد اتحاد الكرة عدم مسئوليته عما حدث فور انتهاء مباراة مصر وجزر القمر يوم الاثنين الماضي في ختام تصفيات الأمم الأفريقية.

وأشار الاتحاد المصري لكرة القدم لم يتسلم مفاتيح أبواب ستاد القاهرة الدولي الذي أقيمت عليه المباراة ، ومن ثمّ فلم يكن الجهة المتحكمة في دخول الاستاد والخروج منه.

و أضاف الاتحاد المصري أن دوره اقتصر على تقديم كشف بأسماء الحضور وفق الأعداد المتفق عليها.

وكانت مجموعة من الجماهير قد نزلت لأرضية ملعب ستاد القاهرة بعد المباراة لالتقاط بعض الصور مع محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي وهو ما أثار أزمة للاعب خوفا من فيروس كورونا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق