«طبقنا القانون».. أول تعليق من المعهد الذى فصل محمد صلاح.. عاجل

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

كشف مصدر في المعهد العالي للدراسات المتطورة بالهرم عن حقيقة ما تردد عن فصل المعهد لمحمد صلاح، نجم المنتخب الوطني وفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، بسبب غيابه عن الحضور وأداء الامتحانات منذ سنوات.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه: «على الرغم من نجوميته الكبيرة وما قدمه لمصر، يظل محمد صلاح طالبا مقيدا ويخضع لكل لوائح العمل في المعهد وقوانين التعليم العالي». 

وبسؤال المصدر عما إذا كان ذلك يعني «فصل» اللاعب من عدمه، قال: «ملف محمد صلاح ممنوع التعامل معه أو إدلاء تفاصيل بشأنه دون الرجوع إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي»، مستدركا: «لكن كما قلت هناك لوائح وقوانين تُطبق».

وأثيرت الأزمة ذاتها في 2017، وحينها خرجت وزارة التعليم العالي لتنفي فصل «صلاح»، موضحة أن اللاعب تقدم بطلب إلى إدارة المعهد سالف الذكر، من أجل «تجميد قيده» في المعهد، وعدم دخول الامتحانات هذا العام (2017)، حتى يتمكن في وقت لاحق من العودة إلى دراسته، مشددة في الوقت ذاته على أنه «وفقًا للوائح الداخلية للمعاهد، قد يُعرض الانقطاع عن الدراسة بدون سبب أو عذر أي طالب للفصل».

ووجه الدكتور حسام المندوه، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، مساء أمس الأول، نداءً إلى وزارة التعليم العالي، بشأن «فصل» محمد صلاح من المعهد الجامعي الذي يدرس به.

وقال «المندوه»، في تصريحات تليفزيونية، مساء الجمعة: «عندنا بطل ورمز كبير لمصر والمصريين، وهناك كلام لا يليق ينشر ويخرج عن أنه مفصول من المعهد العالى للدراسات المتطورة بالهرم الذي يدرس فيه، وهذا الكلام لا يليق».

وشدد على ضرورة حل هذه الأزمة، مقترحا خضوع «صلاح» لامتحان «أون لاين» عبر شبكة الإنترنت، بحيث يتم حل المشكلة وهو في إنجلترا، خاصة أنه «بطل مصري استطاع أن يحقق نجاحات كبيرة وغير مسبوقة»، وبالتالي يمكن التعامل مع حالته بشكل استثنائي.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق