أرقام سلبية تاريخية حققها مازيمبي وأقصته من دور المجموعات بدوري الأبطال

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

شهدت الجولة الخامسة في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا الخروج الرسمي لتي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية من دور المجموعات، ومن ثم عدم تأهله إلى دور الـ8 لأول مرة، فلم يحدث من قبل أن دخل دور المجموعات، وفشل في تجاوزه بنظام البطولة الحالي.

تذيل مازيمبي المجموعة الثانية لأنه لم يجمع سوى نقطتين من تعادلين سلبيين في أول جولتين مع فريقي شباب رياضي بلوزداد الجزائري، والهلال السوداني على الترتيب، وتلقى 3 هزائم منها هزيمتين على ملعبه أمام ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي بنتيجة 1 – 2 في الجولة الثالثة، وشباب رياضي بلوزداد بهدفين نظيفين في الجولة الخامسة، بينما الهزيمة التي تلقاها خارج ملعبه كانت على يد أيضا ماميلودي صن داونز بهدف وحيد في الجولة الرابعة.

ولم يسجل سوى هدف في حين استقبلت شباكه 5 أهداف.

على الجانب الآخر في الموسم الماضي تصدر مازيمبي المجموعة الأولى دون خسارة على حساب فرق الزمالك، وبريميرو دي اوجوستو الأنجولي، وزيسكو يوناتيد الزامبي برصيد 14 نقطة حصدها من 4 انتصارات، وتعادلين.

وفي دور ربع النهائي أقصاه الرجاء الرياضي المغربي بالرغم من فوزه في مباراة العودة بهدف يتيم لكنها لم تكن نتيجة كافية ليصعد إلى دور قبل النهائي لأنه خسر في مباراة الذهاب بهدفين دون رد.

وفي موسم 2018 – 2019 احتل أيضا مقدمة المجموعة الثالثة متفوقا على فرق النادي الرياضي القسنطيني الجزائري، والنادي الإفريقي التونسي، والإسماعيلي بـ11 نقطة جمعها من 3 انتصارات، وتعادلين، وهزيمة وحيدة.

وفي دور الـ8 تخطى سيمبا التنزاني إذ تعادل معه دون أهداف في لقاء الذهاب، وتغلب عليه بنتيجة عريضة 4 – 1 في لقاء الإياب، ولكن توقفت مسيرته عند دور الـ4 بعد أن اصطدم بالترجي الرياضي التونسي الذي توج باللقب فيما بعد حيث انهزم بهدف دون مقابل في مباراة الذهاب، ولم يستطع تعويض النتيجة، والانتصار على ملعبه، ونجح الترجي في الحفاظ على افضليته في مباراة الذهاب، وتمكن من سير مباراة العودة كما أرادها لتنتهي بالفعل على ايقاع التعادل السلبي.

وفي موسم 2017 – 2018 اعتلى كالعادة صدارة المجموعة الثانية دون هزيمة على حساب فرق وفاق رياضي سطيف الجزائري، والدفاع الحسني الجديدى المغربي، ومولودية الجزائر بعد أن حصد 12 نقطة من 3 انتصارات، ومثلها تعادلات لكن أقصاه في دور ربع النهائي بريميرو دي اوجوستو حيث تعادلا دون أهداف في لقاء الذهاب، وايجابيا بهدف لمثله في لقاء الإياب.

بينما في موسم 2016 – 2017 لم يدخل دور المجموعات أصلا، وخرج من دور الثاني على يد سونترال أفريكان سوسيتي يوناتيد الزمبابوي إذ تعادلا ايجابيا بهدف لكل فريق في مباراة الذهاب، وتعادلا سلبيا في مباراة العودة.

إذن اعتدنا من مازيمبي تصدر المجموعة، والمنافسة على اللقب، وليس تذيلها كما هو الحال الآن، وهذا الوضع مهين جدا لمازيمبي، وتاريخه، فهو من الفرق العريقة في إفريقيا حيث حصل على اللقب 5 مرات آخرها في 2015، وهو يأتي خلف الأهلي، وحل وصيفا مرتين.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق