بعد هدفه في شباك المولودية.. أوباما رجل الأوقات الصعبة في الزمالك

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، فوزا هاما وثمينا على مولودية الجزائر بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين أمس ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

ورفع الفريق الأبيض رصيده عند 5 نقاط في المركز الثالث وانتعشت حظوظه في التأهل مرة أخرى بعد أن كانت شبه مستحيلة، حيث يحتاج الزمالك للفوز على تونجيث السنغالي في الجولة الأخيرة بالإضافة إلى فوز الترجي على مولودية الجزائر حتى يحصل على بطاقة التأهل للدور ربع النهائي.

ويدين الزمالك بالفضل للثنائي يوسف أوباما وشيكابالا اللذان سجلا هدفي الفريق أمس.

وأصبح أوباما هو رجل الأوقات الصعبة والحاسمة، وكلمة السر في السيناريوهات الصعبة لتأهل الزمالك في المسابقات الأفريقية.

هدف أوباما يعيد إلى الأذهان ذلك الذي سجله اللاعب نفسه في مباراة بترو أتلتيكو الأنجولي في ثالث جولات دور المجموعات لبطولة الكونفدرالية الأفريقية نسخة 2019 والتي فاز بلقبها الفارس الأبيض.

وكان الزمالك متأخرا في هذه المباراة بهدف، وفي وضعية صعبة للغاية حيث كان بحاجة للفوز بعد السقوط أمام جورماهيا الكيني برباعية في الجولة الأولى قبل أن يسقط الفريق في فخ التعادل ضد نصر حسين داي الجزائري في الجولة الثانية وكان قريب من خسارة جديدة ضد بترو أتلتيكو الأنجولي، لكن رأسية أوباما في الدقائق الأخيرة أنقذت الفريق الأبيض من الهزيمة واعادت الآمال من جديد.

نفس الأمر بالنسبة لهدفه في شباك المولودية أمس والذي أعاد الفريق الأبيض للحسابات مرة أخرى من أجل المنافسة على التأهل والاستمرار في الحلم حتى الجولة الأخيرة التي يستضيف فيها تونجيت السنغالي، ويتمنى في الوقت نفسه فوز الترجي التونسي على المولودية.

ويظل أوباما صاحب أهداف مؤثرة وحاسمة للزمالك، ومن بينها رأسية في شباك الترجي التونسي بمباراة السوبر الأفريقي في الدقيقة الأولى ما منح الفريق الأبيض شرارة الانطلاق وفتح المباراة على مصراعيها لتحقيق فوز كبير بنتيجة 3-1.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق