3 أسباب وراء تراجع مستوى شريف إكرامي في موسمه الأول مع بيراميدز.. عاجل

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

أخطاء كارثية ومستوى فني متذبذب يضرب شريف إكرامي حارس مرمى فريق الكرة بنادي بيراميدز الحالي والأهلي السابق، في موسمه الأول مع الفريق السماوي بعد رحيله عن النادي الأهلي في الانتقالات الصيفية الماضية.

وكان شريف إكرامي قد رحل إلى فريق بيراميدز قادمًا من النادي الأهلي في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع النادي الأهلي، ليخوض مغامرة جديدة في الدوري المصري الممتاز، في ظل تألق محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي الحالي ومنتخب مصر.

وكان قد خسر بيراميدز من الرجاء المغربي بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين أمس الأحد على ستاد مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

وشارك شريف إكرامي في الموسم الجاري مع فريقه بيراميدز في 22 مباراة، استقبلت شباكه خلالهم 17 هدف، وحافظ على نظافه شباكه في 11 مباراة.

ويقدم لكم "الكابتن" 3 أسباب وراء تراجع مستوى شريف إكرامي في بيراميدز:_

1_ عدم المشاركة لمدة طويلة مع النادي الأهلي

لم يشارك شريف إكرامي مع النادي الأهلي في آخر 3 مواسم سوى في 18 مباراة فقط، وهو عدد مباريات قليل جدًا بالنسبة لحارس مرمى يتم الاعتماد عليه بشكل أساسي.

حيث شارك شريف إكرامي موسم 2017/2018، مع النادي الأهلي في 7 مباريات، جميعها في الدوري الممتاز.

وفي موسم 2018/2019، شارك شريف إكرامي 10 مباريات، منهم 8 في مسابقة الدوري، ومباريتين في دوري أبطال إفريقيا.

2019/2020، لم يشارك شريف إكرامي مع النادي الأهلي سوى في مباراة واحدة بمسابقة كأس مصر، أمام بني سويف، وأستقبلت شباكه هدف في مباراة انتهت بفوز الأحمر بثلاث أهداف مقابل هدف.

 

2_ ضغوط جماهير الأهلي

أثرت الطريقة التي خرج بها شريف إكرامي من النادي الأهلي على علاقته بالجماهير الحمراء، التي باتت لا تترك أي فرصة للتشكيك في إمكانيات حارسها السابق، أو الشماتة في استقبال مرماه للأهداف.

وكان قد ربط البعض بين رحيل رمضان صبحي إلى بيراميدز، وعلاقة النسب التي تربطه بعائلة إكرامي، بالإضافة إلى منع النادي الأهلي، لشريف إكرامي من استكمال المتبقي من عقده داخل النادي، وتوجيه الشكر له قبل انتهاء مدة العقد، وهو ما جعل الجماهير تربط بين وجود شريف إكرامي في الصورة بصفقة انتقال رمضان صبحي لبيراميدز.

ومن الطبيعي أن تؤثر هذه الضغوط على أي لاعب وباختلاف التأثير من لاعب لآخر، ولكن يبدو أن شريف إكرامي تأثر بها بشكل كبير بعد المستوي المتذبذب الذي ظهر به مع بيراميدز في موسمه الأول.

 

3_البداية المهتزة لفريق بيراميدز ككل في الموسم الجاري

مع الوضع في الاعتبار السببين السابقين، كان يحتاج شريف إكرامي لفريق يمنحه الثقة في بداياته مع بيراميدز، لكن ما حدث عكس ذلك حيث بدأ بيراميدز الموسم بتراجع كبير في المستوى وفقد العديد من النقاط في مسابقة الدوري الممتاز وهو ما قد يكون كان له تأثير كبير على اهتزاز شريف إكرامي.

وشارك بيراميدز في الدوري الممتاز في الموسم الجاري في 15 مباراة، جمعها خلالها 25 نقطة، بما يُعني فقده 20 نقطة، وهو رقم كبير بالنسبة لفريق تنبأ له بالتألق في الموسم الجاري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق