ميدو : لم أطلب الاستغناء عن اللاعبين الكبار في بيراميدز

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

 

كشف أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق عن السبب وراء استقالته من منصبه كمستشار فني في بيراميدز.

وأكد ميدو في تصريحات عبر برنامج ملعب البلدوزر أن السبب وراء رحيله هو عدم امتلاك آلية التنفيذ داخل النادي مما تسبب في رحيله.

وتابع :"ما يتردد عن طلب الاستغناء عن اللاعبين الكبار مثل عبدالله السعيد وأحمد فتحي غير صحيح بالمرة".

وواصل :"أعتذر للكابتن فاروق جعفر، الكلام أخذني في الحديث وأنا آسف عما بدر مني والكابتن فاروق نجم كبير"

وأضاف :"والله العظيم إشراك أحمد فتحي في مباراة الرجاء المغربي لم يكن سببا في رحيلي".

وأكمل :"المهدي سليمان حدث تواصل بيني وبينه وحاولت حل المشكلة لكني فشلت وعدت إليه بعد ٥ أيام وطالبته بالهدوء".

وكان ميدو قد أدلى أمس بتصريحات نارية عبر "كلوب هاوس" حيث أكد أن عمله في برنامجه كان بالاتفاق مع مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك السابق، من أجل سياسة الضغط على بعض اللاعبين من أجل تمديد التعاقد.

وأكد ميدو في تصريحاته عبر تطبيق "كلوب هاوس"، أن نادي الزمالك كان يستخدمه كأداة إعلامية للضغط في بعض الملفات واللاعبين، مُشيرًا إلى أنه تم استخدام برنامجه بالاتفاق مع مرتضى، من أجل الضغط على أشرق بن شرقي أن يسحب الإنذار الذي أرسله للزمالك.

وقال ميدو: "خبر أشرف بن شرقي وإنذار فسخ التعاقد مع النادي كان بالاتفاق مع مجلس إدارة الزمالك، ومجلس الإدارة استخدم البرنامج أداة إعلامية للنادي".

وأضاف: "لقد أوضحت أن اللاعب يوسف أوباما يضع شروطًا لناديه في وقت التجديد، وهذا كان بالاتفاق مع مرتضى منصور، من أجل الضغط على اللاعب لتجديد عقده مع الزمالك".

وأوضح: "أقصى آمال الزمالك حاليًا أن يصبح مثل النادي الأهلي، والحديث عن نادي القرن والمظلومية يمنح مبرر للاعبي الزمالك للهزيمة، والتي ستصبح فيما بعد بمثابة "شماعة" لتعليق أخطائهم عليا، لذلك من الضروري النظر إلى الأمام".

وأكمل ميدو: "في الأهلي توضع مصلحة النادي فوق المصالح الشخصية، لكن في نادي الزمالك العكس، توضع المصالح الشخصية فوق النادي".

وأشار ميدو في تصريحاته إلى أن فاروق جعفر قاله له "من قال لك أننا نسعى لمصلحة نادي الزمالك؟"، لافتًا أن هؤلاء هم مَنْ يعملون داخل النادي الأبيض


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق