في بيان رسمي.. ليفربول يدين الإساءات العنصرية التي تعرض لها لاعبوه عقب مباراة ريال مدريد

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

أدان نادي ليفربول الإنجليزي، الإساءات العنصرية، التي وصفها بـ "غير المقبولة على الإطلاق"، التي تعرض لها عددًا من لاعبي الفريق، عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد مباراة الفريق، أمس الثلاثاء، أمام ريال مدريد.

وتعرض كل من ترينت ألكساندر أرنولد ونابي كيتا، إلى إساءات عنصرية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد خسارة الفريق أمام الريال، حيث تم توجيه الرموز التعبيرية للقرد لكلا اللاعبين.

الإجراءات المثيرة للاشمئزاز هي الأحدث في سلسلة من الإساءات المثيرة للاشمئزاز على الإنترنت في عالم كرة القدم والمجتمع الأوسع ، وتأتي بعد أن طالبت هيئات كرة القدم الإنجليزية باتخاذ فيسبوك وتويتر، إجراءات للحد من العنصرية.

وقال ليفربول، في بيان رسمي: "مرة أخرى نناقش للأسف الاعتداء العنصري المقيت في صباح اليوم التالي لمباراة كرة قدم. إنه غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف".

وتابع البيان: "يدين ليفربول، جميع أشكال التمييز ونواصل العمل مع شركائنا من خلال مبادرة Red Together الخاصة بنا في حملتنا ضدها.

وأضاف: "بصفتنا نادٍ ، سوف نقدم للاعبينا كل الدعم الذي قد يحتاجونه. وسنعمل أيضًا مع السلطات المختصة لتحديد المسؤولين ومقاضاتهم إن أمكن".

وقال النادي الإنجليزي في بيانه: "نحن نعلم أن هذا لن يكون كافيًا حتى يتم اتخاذ أقوى الإجراءات الوقائية من قبل منصات التواصل الاجتماعي والهيئات التنظيمية التي تحكمها".

وأضاف: "لا يمكن السماح باستمرار الوضع الحالي وعلينا جميعًا التأكد من عدم استمراره ".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق