برانديلي يسعى للفوز الثاني مع فيورنتينا أمام بولونيا غدا

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

يسعى الإيطالي تشيزاري برانديلي المدير الفني لفريق فيورنتينا إلى قيادته لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي بقيادته حين يلتقي فريق بولونيا على ملعب أرتيميو فرانكي ( فلورنسا ) ضمن منافسات الأسبوع الـ15 في بطولة الدوري الإيطالي غدا في الساعة الرابعة مساء.

وهي مباراة صعبة بسبب التقارب الشديد في النقاط والمركز، إذ يتفوق بولونيا بنقطة يتيمة، ومركز وحيد حيث يحتل بولونيا المركز الـ13 برصيد 15 نقطة جمعها من 4 انتصارات، و3 تعادلات، و7 هزائم، ولم ينتصر بولونيا في آخر 5 أسابيع حيث خسر في الأسبوعين الـ10، والـ11 أمام فريقي إنتر ميلان، وإيه إس روما بنتيجة عريضة 1 – 5 على الترتيب، بعدها تعادل في 3 مباريات متتالية مع فرق سبيزيا الصاعد حديثا إلى الكالتشيو، وتورينو، وأتلانتا.

بينما تحقق الانتصار الأول للفيولا مع برانديلي في الأسبوع الماضي على حساب فريق يوفنتوس العظيم على أليانز ستاديوم بنتيجة كبيرة ثلاثية نظيفة.

وافتتح برانديلي مبارياته مع فيورنتينا بالسقوط في فخ الهزيمة في لقائين متتاليتين أمام فريقي بينفينتو الصاعد حديثا إلى الكالتشيو، وإيه سي ميلان في الأسبوعين الثامن، والتاسع على التوالي.

وبشكل عام تولى برانديلي تدريب الفيولا في 7 مباريات، ولم يفز سوى في مباراة وحيدة، وتعادل في 3 مباريات مع فرق جنوى، وساسولو، وهيلاس فيرونا بينما تلقى الهزيمة الثالثة على يد فريق أتلانتا في الأسبوع الـ11.

إذن جمع فيورنتينا مع برانديلي 6 نقاط فقط من أصل 21 نقطة ليتواجد في الترتيب الـ14 بـ14 نقطة حصدها من 3 انتصارات، و5 تعادلات، و6 هزائم.

والمدهش أن الفيولا مع برانديلي لم يطرأ أي تحسن على نتائجه بالعكس ساءت، ولم يتقدم مركزا بالعكس تراجع، فقد تسلمه من الإيطالي جيوسيبي ياكيني المدير الفني السابق، وهو المركز الـ12 برصيد 8 نقاط جمعها من انتصارين، وتعادلين، و3 هزائم.

وبالمناسبة ياكيني تحمل المسئولية الفنية لفيورنتينا في منتصف الموسم الماضي، وهو في وضعية صعبة حيث كان يحل في المرتية الـ15، وفي رصيده 17 نقطة فقط حصل عليها من 4 انتصارات، و5 تعادلات، و8 هزائم، ونجح في أن يقوده إلى المركز العاشر بعد أن جمع 49 نقطة من 12 انتصارا، و13 تعادلا، ومثلها هزائم.

على الجانب الآخر برانديلي ليس جديدا على الفيولا، فقد سبق أن دربه 5 مواسم متتالية بداية من موسم 2005 – 2006، واحتل المركز التاسع، وفي موسم 2006 – 2007 ارتقى إلى الترتيب الخامس، وفي موسمي 2007 – 2008، و2008 – 2009 دخل المربع الذهبي، ولكن في موسمه الأخير 2009 – 2010 أنهى الدوري الإيطالي في المركز الـ11.

وآخر تجارب برانديلي كانت مع فريق جنوى في موسم 2018 – 2019، ولم تكن تجربة موفقة إلى حد ما بالرغم من إنه نجح في قيادة جنوى للبقاء في الكالتشيو، ولكنه نجا من الهبوط بأعجوبة، فهو تساوى مع فريق إمبولي صاحب المركز الـ18 الذي هبط بـ38 نقطة، ولكن ما انقذ جنوى هي المواجهات المباشرة إذ فاز على إمبولي في الدورين الأول، والثاني، ولكن حين تولى برانديلي تدريب جنوى كان في وضعية أفضل حيث كان في المركز الـ14 بـ15 نقطة.

 إذن جنوى تراجع على يديه، ولذلك عقب انتهاء الموسم لم تتمسك به الادارة، وتركته يرحل.

بالتأكيد أن جمهور فيورنتينا لا ينتظر من برانديلي أن ينهي الفريق الدوري في المركز الرابع أو الخامس، فهو أمر صعب جدا، ولكن في المركز التاسع أو الـ11، فسيكون أمرا مرضيا جدا.

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق