25 يناير أظهر الوجه القبيح لجماعة الإخوان في مصر

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

في الذكرى العاشرة لثورة 25 يناير، والتي شهدت العديد من الأحداث التاريخية الهامة، فمنها ما خلده التاريخ بحروف من ذهب، ومنها ما ألقاه التاريخ في "مذبلته"، وكشفت الثورة العديد من الخبايا التي كانت خافية عن أنظار المصريين، حيث "عرت" جماعة الإخوان الإرهابية، وكشفت الوجه الأسود والفشل الذريع للجماعة.

 

وأكد عدد من المراقبون، أن ثورة يناير كشفت مخططات التنظيم لإسقاط مصر، وأن الإخوان لم تكن لديهم خطة لإدراة البلاد، مشيرون إلى أن فترة حكمهم لم تشهد أي إنجاز، بل شهدت "كوارث" كان هدفها إسقاط مصر، ولكن تصدى الشعب والجيش لهم لإنقاذ مصر من الخراب.

 

كما ان الإخوان كانوا يخططون لإسقاط مصر لتحويل مصر إلى دولة خلافة لهم، ولكن الشعب المصري ثار ضدهم في ثورة 30 يونيو وصحح المسار الحقيقي لثورة 25 يناير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق