الأمن العام يكشف ملابسات العثور على جثة سائق داخل كرتونة بالدقهلية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
كشف قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية،  غموض العثور على جثة سائق داخل كرتونه جهاز تكييف بالدقهلية وتبين بأن وراء ارتكاب الواقعة مالكه محل اتفقت مع آخرين على قتله بسبب خلافات مالية بينهم. 

تلقى مركز ميت غمر بلاغا  بالعثور على جثة 36 سنة  سائق مُقيم بندر زفتى بالغربية "مُبلغ بغيابه بتاريخ 23 يناير  بقسم زفتى بالغربية بمياه مصرف أمام قرية بشالوش دائرة المركز.

وتوصلت جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط إدارة البحث الجنائى بامن الدقهليه إلى تحديد مرتكبى الواقعة كلا من مالكة محل أدوات منزلية مُقيمة بدائرة قسم ميت غمر"  كريمتها  21 سنة  طالبة، 23  سنة بائعة بالمحل ملك الأولى" ونجل خال الأولى  27 سنة عامل" مُقيمان دائرة قسم ميت غمر، وسائق  65 سنة طرف الأولى مُقيم بدائرة مركز ميت غمر".

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم ،بمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها وإعترفوا تفصيليًا بإرتكابهم الواقعة وقررت المتهمة الأولى بإرتباطها بعلاقة شراكة بالمجنى عليه فى محل للأدوات المنزلية وقيام الأخير بإبتزازها وكريمتها  فإتفقت وكريمتها على التخلص منه وفى سبيل تنفيذ مخططهما إستعانا بباقى المتهمين.

وأضافت المتهمة الرئيسية أنه بتاريخ 23 يناير  "تاريخ غياب المجنى عليه" قامت بإستدراج المجنى عليه إلى منزلها " كائن ببندر ميت غمر" وقدمت له كوب عصير عقب قيامها بوضع أقراص منومة به وحال إستشعاره بفقدان الوعى قامت والمتهمين الثانية والثالثة والرابع بالإجهاز عليه وكتم أنفاسه فأودوا بحياته وإستولوا منه  ثم قاموا بوضع الجثة داخل كرتونة جهاز تكييف فارغة وفى صباح اليوم التالى قاموا بوضع الجثة بداخلها وإلقائها بمكان العثور.

وتم بإرشاد المتهمين ضبط السيارتان المستخدمتان فى إرتكاب الواقعة وكذا الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه وتولت النيابة العامة  التحقيقات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق