خبير: إيران قريبة من امتلاك القنبلة النووية أكثر من أي وقت مضى

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال كاتو سعدالله، الكاتب والمحلل السياسي، إن إيران قريبة من إمتلاك القنبلة النووية أكثر من أي وقت مضى، مشيرا إلى أن انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أدى إلى تفاقم الأزمة مع إيران والعودة إلى الاتفاق سيكون صعبا.

وأضاف المحلل السياسي، في حديثه لقناة"الغد"، أن إيران أنهت 20% من تخصيب اليورانيوم، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، مؤكدا الرجوع لشروط الاتفاقية عام 2015 سيكون أمر بالغ الصعوبة خاصة أن إيران لن ترضخ لهذه الشروط مجددا وستواصل تخصيب اليوارنيوم والانتهاء من القنبلة النووية في أي وقت.

وأشار إلى أن إسرائيل ستكون طرفا في الاتفاق كذلك حديث الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بضرورة تواجد الممكلة العربية السعودية في الاتفاق مع عدد من دول الخليج وحلفاء أمركيا من الأوروبيين كما أنهم لديهم مطالب في قضية الصواريخ البالستية وأكثر من قضية.

وأوضح المحلل السياسي، أنه بالتأكيد أن طهران ستتعنتت في الاتفاق والرجوع لها مجددا بعد أن استغلت الفترات الماضية بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية في تخصيب اليورانيوم، مشيرا إلى أن هناك تخوفا كبيرا من ذلك لدى أوروبا وأمريكا وإسرائيل وإتمام عملية القنبلة النووية.

حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، من أن إيران ربما تكون على بعد أسابيع من امتلاك مواد لسلاح نووي إذا واصلت خرق الاتفاق النووي، من جانبها استبعدت، طهران إمكانية إجراء أي محادثات ثنائية مع الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن الاتفاق النووي قبل العودة إلى الاتفاق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق