البنك الأهلي يكشف مصير الشهادات البلاتينية بعد تخفيض فائدة "الاستثمار القومي"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

 قال يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلى المصري، إن البنك مستمر في طرح الشهادات البلاتينية ذات العائد المرتفع بنسبة 11 في المائة.

وقال أبو الفتوح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الشهادات البلاتينية ذات العائد المرتفع تصل مدتها إلى 3 سنوات، وتشهد إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والعملاء.

وكشف نائب رئيس البنك الأهلى المصري، عن أن حصيلة الشهادات بأنواعها المختلفة زادت منذ 30 يونيو الماضي بأكثر من 230 مليار جنيه، ما يعكس شدة الإقبال عليها.

وأكد أبو الفتوح، استمرار البنك الأهلي المصري الآن في إصدار شهادات الاستثمار بأنواعها الثلاثة أ، ب، ج كوعاء إدخاري ضمن باقة الأوعية الإدخارية التي يصدرها البنك للأفراد تدعيما للشمول المالي حيث تبلغ مدة شهادات (أ) ذات العائد التراكمي عشر سنوات بواقع 9.5  بالمائة سنوياً، بينما تتنوع مدة شهادات (ب) ذات العائد الدوري الممنوح بين سنة بعائد سنوي 6 بالمائة، سنتين بعائد سنوي 6.5  بالمائة، ثلاث سنوات بعائد سنوي 9 بالمائة.

وأوضح نائب رئيس البنك، أن الأوعية الأدخارية للأفراد التي تقل مدتها عن ثلاث سنوات تخضع لنسبة احتياطي قانوني بواقع 14  بالمائة وفقاً لتعليمات البنك المركزي المصري مما يترتب عليه فرق في العائد ما بين الفترات المختلفة لشهادات الاستثمار (ب) الجديدة، فيما تبلغ مدة شهادات (ج) ذات الجوائز عشرون سنة، ويعفى العملاء الذين تقتصر مدخراتهم على هذه الأوعية من كافة مصاريف فتح الحساب وكذا المصاريف السنوية، ويلتزمون فقط بسداد قيمة الحد الأدنى للادخار البالغ 500 جم لكل نوع من تلك الشهادات.

وأكد أبو الفتوح، استمرار البنك الأهلي المصري في تجديد الشهادات بأنواعها الثلاث أ، ب، ج تلقائياً للأفراد الطبيعيين على ذات الفئات الخاصة بها كأحد الأوعية الإدخارية الخاصة بالبنك وبأسعار العائد المطبقة في حينه، وذلك ما لم يتم استردادها أو صدور أية تعليمات جديدة بخلاف ذلك.

0 تعليق