يوسف الحسيني: حسن البنا كان رجلاً مجهولاً.. ويؤكد: "هو الشيطان بذاته" (فيديو)

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

قال الإعلامي يوسف الحسيني، إن جماعة الإخوان الإرهابية قامت بتاريخ من الاغتيالات سواء في صفوف قضاة مصر مثل القاضي أحمد الخازندار، أو اغتيال رئيس وزراء مصر النقراشي باشا، خلاف أنها قامت بتفجير الكثير من دور السينما، وحرق محلات يهودية ومسيحية.

وتابع "الحسيني"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الاثنين، أن هناك اتهامات للجماعة ىالإرهابية بأنها وراء حريق القاهرة، وهذه الاتهامات محقة للغاية، عند قراءة تسلسل الاحداث، مشيرًا إلى أن ثورة 1952، تعاملت مع جماعة الإخوان الإرهابية على أنها حزب سياسي، وتم اعداد مشروع لكتابة دستور جديد لمصر، فقامت الجماعة الإرهابية كما جرت العادة بالخروج عن الإجماع، وطالبت بالحصول على 30% من اللجنة التي ستكتب الدستور المصري في 1954، فتنبهت الثورة بأن الجماعة لا تريد المشاركة في عمل وطني، ولكنها تريد سرقة البلد.

وأشار الإعلامي، إلى أن حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية لم يكن مجهول النسب، ولكنه كان مجهول الأصول، معقبًا:" حسن البنا هو الشيطان بذاته"

أخبار ذات صلة

0 تعليق