لميس الحديدي عن ضبط "مستريح المنيا": نشكر الداخلية على سرعة التحرك

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

قالت الإعلامية لميس الحديدي، إنه وردها إفادة من وزارة الداخلية، أنه تم ضبط الشخص المدعو حسين والمعروف إعلاميا بـ"مستريح المنيا"، بناء على بلاغ ضده بإيصالات أمانة قيمتها 2.7 مليون جنيه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله وجاري عرضه على النيابة العامة للكشف عن وجود بلاغات أخرى قد ترد ضده.

وأضافت "الحديدي"، خلال تقديمها برنامج "كلمة أخيرة"، الذي يعرض عبر شاشة "ON": "نشكر الداخلية على سرعة التحرك، فقد فتحنا هذا الملف بالأمس، واليوم تم ضبطه، وأتمنى من كل السادة والسيدات الأفاضل في مغاغة، وكل من حصل حسين على أموال منهم أن يتقدموا ببلاغات".

وتابعت: "اللجان العرفية مش هتحل حاجة، بتضيعوا وقتكم بشكل كبير، ولا بد من فرض القانون، واللجان العرفية مش بتعمل حاجة عموما في الثأر أو الحصول على الحق، والقانون وحده يجب أن يحكم"، مشيرة إلى أن مجدي الجهمي عضو اللجنة العرفية الذي اتصل بالبرنامج، بالأمس، انسحب منها لأنه اكتشف عدم جدية وتلاعب في الأرقام لصالح المستريح ولصالح ناس ضد ناس.

وعرضت الحديدي جزءً من الجلسة العرفية التي تضمنت التأكيد على استلامها عدد من ممتلكات مستريح المنيا، ومنها 12 منزلًا و8 شقق بمغاغة والقاهرة وأرض مباني، وأرض زراعية بمساحة 10 أفدنة، وفيلا، وشاليه، ودور إداري كامل و2 استراحة، مشيرة إلى أن من أعلن استلام اللجنة لهذه الممتلكات شخص يدعى حمدي عبدالفتاح: "الحقيقة إن حمدي نفسي كان يروج لأعمال حسين الذي جمع 1.5 مليار جنيه".

وعرضت لميس منشورًا لنفس الشخص عبر حسابه على فيس بوك، وقال ما يفيد بأنه رأى ما يريح النفس ويسعد القلب مع المدعو حسين، وأن العمل يسير على قدم وساق، إذ أقسم بالله على ما كتبه: "قال والله وتالله وبنعمته تتم الصالحات وفي النص العربي بايظ، والله أنا شفت المشهد ده قبل كده، مع توظيف الأموال".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق