أحد ضحايا مستريح المنيا:"بيوتنا اتخربت وفي ناس أصيبت بجلطة"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

استغاث حمدي المغربي، أحد أهالي محافظة المنيا، على الهواء بسبب تعرض عدد كبير من الأهالي للنصب على يد المستريح والذي يدعى "حسين"، مشيرًا إلى أن بعض السيدات حصلن على قروض والآن أصبحن يتعرضن لوضع صعب بسبب عدم قدرتهن على سداد القرض.

وأضاف "المغربي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، الذي يعرض على فضائية "ON"، مساء الاثنين،: "أخدوا قروض من بنوك كتير، بأكثر من 85 مليون جنيه، الدقون ضحكت علينا، ناس كنا نثق فيها وللأسف البيوت خربت، اللي عقله خفَ واللي أصيب بجلطة، الدنيا خربانة هنا، إلحقونا، البلاد مجاورة لبعضها والدنيا هتخرب وهتحصل مجازر".

وتابع المغربي: "والله ما حطيت جنيه معاه، لكن شايف إخواتي وولاد أعمامي وولاد أخي ونسائهم كلهم، والناس دي هتدخل السجون بسبب وصولات الأمان، وبالنسبة للجنة العرفية، فكل ما يفتحوا باب، التانيين يقفلوا خمسين باب، الناس دي اشتروا فلل وشربوا مخدرات واشتروا فلوس على حساب الناس".

وأردف: "الشيخ حمدي طلع وقال إحنا اللي هنحل لبلدنا واللي هنجمعه هنديه لأهل بلدنا، بلدنا صغيرة ولو باعوها باللي فيها مش هتيجب مليار جنيه، والناس كانت بتدي الفلوس للمندوب وياخدوا ورقة ويمشوا، عشان ياخدوا 15 ألف جنيه في الشهر".

وكانت الإعلامية لميس الحديدي قد فجرت مفاجأة في حلقة اليوم، إذ كشفت أن شخصًا يدعى الحاج حمدي هو من روج لمستريح المنيا، وفي نفس الوقت فإنه مسؤول اللجنة العرفية التي تتولى إعادة الحق إلى أصحابه.

0 تعليق