محامي مالك عقار فيصل يكشف آخر تطورات الحريق وأسبابه المبدئية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

قال محمد مطر، محامي مالك عقار فيصل، إن حريق العمارة لم ينتج عنه أي خسائر في الأرواح، مشيرًا إلى أن الحريق كله كان في المخزن والبدروم بسبب وجود المواد المصنع منها الأحذية كانت سريعة الاشتعال وتسببت في ضخامة الحريق المستمر حتى الآن.

وأضاف "مطر" في اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو خليل ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي" أن الحريق غالبًا بسبب ماس كهربائي لأنه قبلها بيومين كان تم إصلاح كابل كهربائي في المصعد الذي يصل البدروم بالدور الأرضي الذي كان يتم فيه نقل الأحذية التي يتم تخزينها.

وتابع  محامي مالك عقار فيصل: "لم يقم المعمل الجنائي حتى الآن بكتابة تقريره قبل انتهاء الحريق من أجل الوقوف على أسبابه، ولكن العقار آمن بناء على التقارير الهندسية الأخيرة وبناء عليه تم إعادة فتح الطريق الدائري"، مشيرًا إلى أن العقار كان مخالفًا ولكن تم التقدم بطلب التصالح بتكلفة 2 مليون جنيه وتم دفع 500 ألف جنيه والحصول على استمارة 3 التي توقف أي قرارات إزالة.

واستطرد: "كان فيه طفايات حريق داخل المخزن وعاملين نظام الإطفاء الذاتي، ولكن الحريق كان ضخمًا وصعب السيطرة عليه، لافتًا إلى أن العقار به 112 شقة ولكن 15 فقط مأهولة بالسكان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق