إثيوبيا: حريصون على حل قضية الحدود مع السودان بالطرق السلمية والدبلوماسية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

طالبت وزارة الخارجية الإثيوبية، القوات السودانية بالعودة إلى منطقة ما قبل التوتر والجلوس على طاولة الحوار.

 

وقالت الخارجية الإثيوبية، في تصريحات صحفية نشرتها فضائية سكاي نيوز عربية: "حريصون على حل قضية الحدود مع السودان بالطرق السلمية والدبلوماسية".

 

ناشد السودان، إثيوبيا سحب قواتها من ما تبقى من مواقع لا تزال تحتلها في منطقة الفشقة المتاخمة للحدود بين البلدين.

 

وقال الفريق الركن يس إبراهيم يس، وزير الدفاع السوداني في تصريح صحفي عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع مساء الأحد، برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي إن المجلس أحيط علما بالتطورات على الحدود الشرقية.

 

أضاف: "رغم التعبئة والحشد العسكري الذي تقوم به إثيوبيا في المناطق المواجهة لقواتنا في الفشقة، يؤكد المجلس أن قواتنا ستظل باقية في أراضيها حفاظا على السيادة السودانية التي نصت عليها المواثيق والاتفاقيات التي تؤكد أحقية السودان لأراضي الفشقة".

 

وتابع وزير الدفاع: "نناشد إثيوبيا سحب قواتها من ما تبقى من مواقع لا زالت تحتلها في كل من مرغد وخور حمر وقطرآند بأسرع ما يمكن، التزاما بالمعاهدات الدولية واستدامة لعلاقات حسن الجوار".

 

0 تعليق