بدون تراخيص.. تفاصيل التحقيق مع لجنة الحي في العقار المشتعل بالطريق الدائري

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
باشرت نيابة كرداسة، بشمال الجيزة التحقيق في واقعة نشوب حريق بعقار المجاور للطريق الدائري بكرداسة، حيث أدلى أعضاء لجنة الحي أقوالهم، أن العقار مكون من ١٣ طابق، وكان مبنيًا مخالفًا

وأفادت أعضاء اللجنة في أقوالها أمام النيابة، أن العقار كان مبنيًا بدون  الحصول على أوراق تراخيص،حيث قررت النيابة هدم العقار، بعد فحص اللجنة الهندسية له.

وباشرت نيابة كرداسة، بشمال الجيزة، برئاسة المستشار حسام خالد وسكرتيره أحمد الحناوي، التحقيق مع مالك عقار ويدعى "سمير.ح" المشتعل على الطريق الدائري بكرداسة، في واقعة اشتعال النيران في مخزن أحذية بالبدروم بالاضافة إلى الطابقين الأول والثاني، وذلك للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها

وأمرت النيابة العامة،  بشمال الجيزة  في وقت سابق بتشكيل لجنة هندسية لفحص الأضرار التي لحقت بالعقار السكنى الذى شهد حريق اندلع بمصنع ومخزن أحذية بفيصل، لاتخاذ اللازم بشأن العقار.

طلبت النيابة العامة،  بشمال الجيزة، تقرير المعمل الجنائي بشأن  حريق داخل مصنع ومخزن أحذية بمنطقة فيصل بالطوابق، فيما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية، للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها.

وأفادت معاينة الحماية المدنية، ملابسات  حريق مصنع ومخزن أحذية بجوار الطريق الدائري منذ مساء أمس وحتى الآن، وتبين أن برجا سكنيا يضم
١٠٨ وحدات سكنية، و١٥ منها مأهولة بالسكان تم إخلاؤها من قاطنيها حرصًا على سلامتهم.

وأضافت المعاينة، أن البرج يحوي في
البدروم مستخدما لصناعة الأحذية وتحويل الطابقين الأول والثاني إلى مخزن على مساحة ألف متر امتدت إليها النيران دون أن تصل إلى باقي الطوابق بالعقار محل الحريق

وكانت تصاعدت أدخنة كثيفة من البرج، في صباح اليوم الثاني الذي يضم المخزن نتيجة تجدد الحريق، وتبين أن افتقار المخزن للأمن الصناعي تسبب في صعوبة السيطرة على الحريق.

البداية تعود إلى تلقي مسؤول غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة إشارة من شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة من إحدى المنشآت بالهرم اعلى الطريق الدائري

ودفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بسيارات إطفاء بمشاركة اللواء علاء سعيد واللواء هاني محمد والمقدم محمد إمام،  وتبين أن المخزن عبارة عن بدروم  وطابقين على مساحة ألف متر، واندلاع الحريق في البدروم قبل انتقال النيران إلى الطابق الأولى ومنه إلى الثاني بسبب وجود مواد سريعة الاشتعال.

ورجحت المعاينة نشوب الحريق نتيجة ماس كهربائي، ويعمل رجال الدفاع المدني على محاصرة ألسنة النيران وتقليل حجم الخسائر مع منع امتداد الحريق إلى المباني المجاورة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق