رئيس حزب تركي يتوقع غدر شركاء أردوغان عليه في وقت قريب

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

قال رئيس حزب المستقبل التركي المعارض أحمد داود أوغلو، إن زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي، ورئيس حزب العمال اليساري دوغو برينتشك، يقودان حزب العدالة والتنمية وزعيمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى التواطؤ في الجرائم ضد السياسيين والصحافيين المعارضين.

 

وأوضح داود أوغل، في المؤتمر الصحافي الأسبوعي لحزبه في أنقرة حسب موقع "تركيا الآن" أن "دولت بهجلي، وبرينتشك، سيوجهان أقوى ضرباتهم إلى أردوغان بمجرد أن يجدوا فرصة لفعل ذلك، وعلى حزب العدالة والتنمية أن يقرر على الفور ماذا يفعل مع الذين يتصرفون بلغة التهديد، وأسلوب المافيا، وبعقلية العدو".

 

وتابع أوغلو قائلاً "في مجال النظام العام، بينما يواصل وزيرا العدل والداخلية، وهما المسؤولان الرئيسيان عن هذا الأمر، مشاحناتهما اللفظية علنًا أمام الرأي العام، فإن الرئيس الذي جمع كل الصلاحيات في يده من خلال النظام الرئاسي، اتبع هذه الفوضى الإدارية أيضًا وكأنها حدث عادي".

 

وشدد المعارض التركي على أن الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية مسؤولان عن النهج الذي يستهدف الأحزاب السياسية ويهدد الصحافيين وينشر العنف في الشوارع ويجرم السياسة، مشيرا إلى أن بهجلي يستغل سلطة الرئيس أردوغان، ويستغل منصبه في السلطة، ويلقي بالبلاد نحو النار

إخترنا لك

0 تعليق