أوروبا

ميركاتو داي 0 تعليق ارسل طباعة

اعترف الهولندي لوك دي يونج لاعب إشبيلية الإسباني بأن الفريق لم يكن بمستواه المعهود خلال الشوط الأول من مباراة بوروسيا دورتموند الألماني وأن الهدف الثاني الذي سجله في نهاية المباراة كان في غاية الأهمية.

وقلب دورتموند تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3 / 2 على مضيفه إشبيلية مساء الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وقال دي يونج : “أعتقد أن الهدف الثاني الذي سجلناه في نهاية المباراة كان مُهمًا، لم نكن بحالتنا الطبيعية في الشوط الأول”.

وأضاف : “أهدرنا فرسة تسجيل الهدف الثالث ، ولكنني أعتقد أن كل شيء ممكن في مباراة الإياب”.

وكان القائم تصدى لتسديدة من البديل أوسكار رودريجيز قبل نهاية المباراة ليحرم إشبيلية من هدف التعادل.

لوك دي يونج يعترف بأن إشبيليه لم يكن في مستواه المعهود! – صور Reu

اقرأ ايضًا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ميركاتو داي ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "ميركاتو داي" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق