رامي إمام عن وحيد حامد :"حالة إبداعية خاصة واستثنائية في وجدان الفن المصري"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
أعرب المخرج رامي إمام نجل الفنان عادل إمام عن حزنه لوفاة السيناريست والكاتب الكبير وحيد حامد الذي توفى صباح اليوم بعد مسيرة فنية حافلة.

ونشر رامي إمام صورة للراحل وحيد حامد ، وذلك عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" ، وودعه بكلمات مؤثرة قائلاً :"الاستاذ وحيد حامد مكانش بس كاتب عظيم و مؤلف كبير و سيناريست عبقري و دراماتورجي مثقف و واعي .. استاذ وحيد حالة ابداعية خاصة و استثنائية في وجدان الفن المصري و العربي ... استاذ وحيد كان عيون مصر ... كان شايف لسنين قدام .. كان قلبه حاسس ... استاذ وحيد هو المدرسة .. و هو الفصل .. و هو المنهج ... و هو الطالب ... استاذ وحيد هو من مثقفين هذا الزمان اللي بنفتخر اننا كنا موجودين في عصره ... ربنا يرحمك يا استاذ وحيد و يغفرلك و يدخلك فسيح جناته و يصبرنا علي فراقك".

وكان الكاتب والسيناريست المصري الكبير تعرض الخميس، لأزمة صحية طارئة استدعت نقله إلى المستشفى بشكل سريع لتلقي العلاج.

والجدير بالذكر أنه تم تكريم السيناريست الراحل وحيد حامد في الدورة الـ42 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي انتهت فعالياتها مؤخرًا، كما أنه حصل على جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، وهو التكريم الذي أسعده، وأهداه لكل من ساعدوه ووقفوا بجواره في بداية مشواره، ومن المقررأن يتم تشييع جثمانه ظهر اليوم، من مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق