حكاية فيلم.. "الإنسان يعيش مرة واحدة" من مسلسل إذاعي إلى فيلم يرصد احتياجات النفس البشرية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

حكاية فيلم، اليوم بالتزامن مع وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد، الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم السبت بالعناية المركزة في أحد المستشفيات، إثر تدهور حالته، وهو "الإنسان يعيش مرة واحدة".

الفيلم منقول عن مسلسل إذاعي كان من بطولة الزعيم عادل إمام أيضًا ولكن أبطاله الباقيين مختلفين فظهر فيه هالة فاخر وصلاح منصور وإخراج مصطفى أبوحطب وموسيقى عمار الشريعي.

اختار المخرج سيمون صالح في الفيلم إنه يشغل (موتيفة) أي شيء ما يتكرر بشكل مقصود واختار بدء فيلمه بصوت سرينة وحوار يدور ما بين ممرضة ودكتورة وتستمر من بعده الأحداث، البطلة وهي دكتورة،و البطل مع صوت الجرس ونعلم أنه مدرس ولكنه حياته فوضوية.

التقديم في المسلسل الإذاعي كان مختلفا وكان 27 حلقة وكان هناك تفاصيل أكبر والاثنين كاتبهم وحيد حامد، وفي المسلسل المشهد الذي ينتهي في دقائق فأنت قادر على تطويله ولكن على القدر المعقول.

وعن شخصية بكري الصعيدي في فيلم "الإنسان يعيش مرة واحدة" هو حارس المدرسة الذي صنع لنفسه عالم من الخوف، وهو شخص لا يترك محيطه وهي المدرسة الإعدادية، في إشارة للوحدة التي اختارها بنفسه، وعبر المخرج عن صورة الوحدة الذي دخل فيها البطل وهو هاني بعد دخوله استراحة المدرسة وحيدًا في غرفة بها 6 سرائر خالية تمامًا وهو ينتقل بينهم، ولكنه لم يشعر بانزعاج وصخب المدينة التي هو قادم منها، ويجد بالفعل شلة تلعب القمار في السلوم، وفي المسلسل الإذاعي نفس الشخصية قدمها الفنان صلاح منصور ببراعة.

كانت الفنانة أثار الحكيم، المرشحة اﻷولى لدور البطولة في الفيلم، قبل أن يتم الاستقرار على الفنانة يسرا بدلًا منها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق