"علقت الحبل في السقف".. تفاصيل جديدة حول انتحار سيدة في الحوامدية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
كشفت تحريات إدارة البحث الجنائب أن السيدة المنتحرة داخل شقتها بمساكن السهران، بمدينة الحوامدية، جنوب المحافظة، متزوجة حديثًا، وكانت على خلافات متكررة مع زوجها.

وبينت التحريات أنها مهتزة نفسيًا ويوم الواقعة، استغلت تواجدها بمفردها بشقتها وعلقت حبل بـ"جنش المروحة" بسقف غرفتها، ثم انتحرت عن طريق شنق نفسها، لتلفظ أنفاسها داخل مسكنها قبل أيام معدودة من حلول العام الميلادي الجديد.

كانت عثرت أجهزة الأمن بالجيزة على جثة سيدة عشرينية العمر، مشنوقة داخل شقتها، بمساكن السهران، بمدينة الحوامدية، جنوب المحافظة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا من العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع جنوب الجيزة بورود بلاغا للمقدم عمرو فاروق رئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية، بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة سيدة مشنوقة داخل مسكنها بنطاق القسم.

ووجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة بسرعة إنتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها.

وإنتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة العقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، والنقيب أحمد بدوي والنقيب فاروق عبد القادر معاوني مباحث القسم، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة سيدة عشرينية العمر، داخل مسكنها بالطابق الرابع، بمساكن السهران.

ورجحت التحريات انتحارها عن طريق شنق نفسها لمرورها بأزمة نفسية خلال الفترة الأخيرة، وجرى نقل الجثة إلى المشرحة بواسطة سيارة الإسعاف تحت تصرف النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق