السفير السوداني بالقاهرة: ننظر بعين الفخر والإعجاب لما تحقق من طفرة تنموية بمصر

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال السفير محمد إلياس، السفير السوداني بالقاهرة، إن العلاقات المصرية السودانية خصوصية وباقية وأزلية وعلاقات مصير مشترك، وتتميز عن كير من علاقات الشعوب.


ووجه "إلياس"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "بالورقة والقلم" تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية "TEN"، اليوم السبت، الشكر لمصر حكومة وقيادة وشعبه على التهنئة الرقيقة التي بعث بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، للفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي لجمهورية السودان في ذكرى استقلال السودان، مشددًا على أن العلاقات تشهد حراك مكثف انطلاقًا من مرتكزات وقواعد ثابته بحكم تفرد العلاقة وما يتوفر لها من مقومات هائلة ترعاها إرادة سياسية قوية، وتنطلق من رؤية استراتيجية تجعل منها نموذجًا يُحتذى لدول المنطقة، معقبًا: "نحن ننظر بعين إعجاب وفخر لما تحقق من طفرة تنموية هائلة في مصر وهي تجربة يُحتذي بها ونأخذ منها الكثير من الدروس، ونذكر لمصر دعمها الدائم للشعب السوداني".


وتابع سفير السودان بالقاهرة، أن رفع اسم السودان من قوائم الإرهاب جعلنا أكثر تفاؤل الآن ومستقبلًا، وشكل هذا القرار نقطة تحول في علاقات السودان الخارجية، وفي القدرة على تحريك موارد البلاد الضخمة، وفي عودة للسودان للمجتمع الدولي كدولة مسئولة، إلى جانب ما تم التوصل إليه من اتفاق للسلام، والذي سيكمل دائرة الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي، ويعمل على تحقيق أهداف الثورة، ويحقق أهداف الحكومة في التحول الديمقراطي الشامل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق