تداول فيديو لوفاة عدد من مرضى كورونا في مستشفى الحسينية.. و"الصحة" ترد

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو منذ قليل قالوا إنه تم توثيقه من داخل مستشفى الحسينية المركزي ويظهر وفاة عدد من مرضى كورونا إثر توقف ضخ الأكسجين بسبب نفاذه بالمستشفى. 

وبيّن الفيديو وفاة عدد من الأشخاص داخل العناية المركزة وتواجد عدد من أعضاء التمريض داخل العناية، فيما قال ناشر الفيديو إن جميع الموجودين بالعناية توفاهم الله. 

وطالب متداولوا الفيديو بالتحقيق في الواقعة وإتخاذ إي إجراءات في حال وجود أي تقصير تسبب في وفاة المرضى، ودعوا أي شخص يصاب بمرض كورونا بأن يتعزل في منزله ويتلقى العلاج. 

وأوضح الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، أنه لا صحة لوفاة المرضى بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مشيرا إلى أن عدد المتوفين هم 4 حالات وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وليس 7 حالات كما تم التداول، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بالفيروس. 

وأضاف "مسعود"، أنه يوجد 17 طفلًا في الحضانات ومرضى محجوزين في العناية العامة و36 حالة مصاب كورونا في قسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات علما بأن الأكسجين المغذي لمرضى كورونا في العناية المركزة لمرضى كورونا هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة، لافتا إلى أنه وقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي "التنك" ما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاذ للأكجسين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة احتياطية للاستعانة بها في حال حدوث أي مشكلة في خزان الأكسجين. 

محافظ الشرقية يتابع الموضوع 

من جانبه، قال الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أنه تواصل مع وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، لمتابعة واقعة وفاة مرضى من مصابي كورونا داخل العناية المركزة بقسم العزل في مستشفى الحسينية المركزي. 

وأضاف "غراب"، أن مديرية الصحة أرسلت لجنة إلى المستشفى للوقوف على كافة ملابساتها بعد تردد أنباء بين الأهالي أن الوفاة كانت بسبب نقص أو نفاذ كميات الأكجسين، مشيرا إلى أن اللجنة ما زالت تتابع عملها. 

وأشار محافظ الشرقية، إلى أنه تبين من المعاينة والفحوصات المبدئية وفقا للصحة أن عدد المتوفين ٤ حالات وفاه في عنايه العزل والحالات كانت أحدهم على فنت و٢ سباب، وأنه يوجد 17 طفلًا في الحضانات ومرضى محجوزين في العناية العامة و36 حالة مصاب كورونا في قسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات علما بأن الأكسجين المغذي لمرضى كورونا في العناية المركزة لمرضى كورونا هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة، وأنه وقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي التنك ما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاذ للأكجسين بالإضافة إلى أنه توجد شبكة احتياطية. 

وأكد المحافظ، أنه سيتم تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة بعد استلام تقرير الصحة للتأكد من الوقوف على كافة الملابسات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق