حقيقة تسكين مرضى كورونا بطرقات مستشفى الأحرار بالشرقية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

أكد الدكتور عبدالكريم العراقي، مدير مستشفى الأحرار التعليمي بالشرقية، عدم صحة ما تم تداوله شأن تسكين مرضى كورونا بطرقات المستشفى بعد اكتظاظ المستشفى بالمرضى.

وأوضح "عبدالكريم"، أن طرقات المستشفى خالية من المرضى وأن الصور المتداولة تم تصويرها في طابق أرضي في مركز الكبد المبنى مقسم إلى طرقات وليس طرقات بالمستشفى، لافتا إلى أنه ربما حدث لبس أو فهم خاطئ، مبينا أنه يحتجز ف المستشفى نحو 150 مريضًا حاليا ويعتبرون جميعا مرضى عناية نسبة الأكسجين لديهم تتراوح ما بين 50 و85، مضيفا أنه على مدار الأيام تعافى أكثر من 60 مريضًا كان آخرهم 42 مريضًا خرجوا من المستشفى على مدار ال 3 أيام الماضية.

وأضاف مدير مستشفى الأحرار التعليمي بالشرقية، أنه يتم استقبال يوميا نحو 140 أو 150 مريضًا منهم مرضى يتم احتجازهم، وآخرون يتم وصف أدوية لهم مع متابعة إجراءات عزلهم في المنزل.

وأكد، أن الحالات التي تخرج من المستشفى يتم خضوعها لبروتوكولات العلاج المقررة من قبل وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية لهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق