الهند تعتقل جنديًا صينيًا اخترق الحدود

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال الجيش الهندي،اليوم السبت، إنه ألقى القبض على جندي صيني في منطقة لاداخ النائية، حيث يخوض البلدان مواجهة عسكرية منذ شهور على طول حدودهما الجبلية المتنازع عليها.

وقال بيان للجيش، إن الجندي الصيني احتجز يوم الجمعة لتجاوزه الجانب الهندي في منطقة جنوب بحيرة بانجونج تسو. واضاف "يتم التعامل مع جندي جيش التحرير الشعبي الصيني وفقا للإجراءات الموضوعة والظروف التي عبر فيها خط السيطرة الفعلية ". ولم يرد تأكيد أو تعليق فوري من الصين.

غالبًا ما يضل الجنود الهنود والصينيين طريقهم في منطقة الهيمالايا المتنازع عليها. ففي أكتوبر، احتجزت الهند جنديًا صينيًا آخر في منطقة ديمشوك في لاداخ، لكن تم إطلاق سراحه بعد أن تبين أنه ضل طريقه عبر حدود الأمر الواقع. وفي سبتمبر، أطلقت الصين سراح خمسة مواطنين هنود فُقدوا من ولاية أروناتشال براديش الشرقية وسط توترات متصاعدة بين البلدين. كان الرجال الخمسة من الصيادين الهنود.

بدأت المواجهة على ارتفاعات عالية بين العمالقة الآسيويين في أوائل مايو بشجار عنيف، وتطورت الي قتال بالأيدي وبالهراوات والحجارة في 15 يونيو مما أسفر عن مقتل 20 جنديًا هنديًا. يُعتقد أنه قد وقع ضحايا من جانب الصين أيضًا، لكنها لم تذكر أي تفاصيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق