مجلة استراحة

روسيا تكشف حقيقة عمل نافالني

 كشفت روسيا أن الناشط الروسي، أليكسي نافالني، يعمل لصالح أجهزة استخباراتية وأجهزة تابعة لدول غربية، جاء ذلك وفقًا لما صرح به رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين.

 

 قال رئيس مجلس الدوما الروسي، ردًا على تصريحات أطلقها نافالني أخيرًا، بشأن إمكان وقوف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين وراء محاولة تسميمه، إن "الجميع عمل على إنقاذه بإخلاص، من

طيارين وأطباء وصولًا إلى الرئيس بوتين، فهذه كلمات شخص غير شريف".


 ألقى نافالني باللوم على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محاولة تسميم، زعم أنه وقع ضحية لها، وقال فولودين ردًا على هذا الاتهام: "نافالني وقح ووغد، فقد أنقذ بوتين حياته"، وتابع: "إذا كان

ما حدث له تم توجيهه من الأجهزة الخاصة لدول غربية، فإن تصريحه يتنافى مع هذا المنطق" وأضاف: "لقد أنقذه الجميع بإخلاص، من الطيارين والأطباء إلى الرئيس، ولا يمكن إلا لشخص غير شريف أن يدلي بمثل هذه التصريحات".


وتنفي موسكو الاتهامات بالضلوع في التسميم المفترض لأليكسي نافالني، الذي يتلقى العلاج حاليًا في مستشفى "شاريتيه" ببرلين، بعد إصابته الشهر الماضي بوعكة صحية حادة وهو على متن رحلة جوية داخلية في روسيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار متعلقة :